أقلام حرة

هكذا كانت حياتهم – الجزء الأول

إنها الساعات الأولى لأذان الفجر. و على صياح الديك المعتلي للسور الطيني للمنزل العتيق بالقرية. همت “تب عيش” مستيقظة صوب المطبخ “أنوال” المتواجد بباحة المنزل و أوقدت النار بالحطب ألذي كان معدا سلفا ب “إنكان” و وضعت “أبوقال وناس” إناء نحاسي لتجميع الماء ...إقرأ المزيد

هكذا كانت حياتهم – الجزء الثاني

داعلي مع افقيرن ب “أخوربيش” يتحاورون و يتناقشون في انتظار صلاة المغرب بينما تب_عيش جالسة وسط تفقرين أمام منزلها و قهقهاتهن تملئ المكان يستعدن الذكريات و لكل واحدة منهن حكاياة طريفة. فرغم شقاء و تعب يوم بأكمله إلا أنهن لا يستحضرنه في مجالسهن. و من وسط كل هذا تستوقفهن تب ...إقرأ المزيد