مكتب الصرف يكشف عن إجراءات جديدة بخصوص الأموال المحصلة عبر الإنترنت

أصدر مكتب الصرف، في 31 دجنبر 2019، الدورية رقم 3/2020 المتعلقة بتسهيلات الصرف الممنوحة للأشخاص الذاتيين المقيمين.

مقتضيات الدورية الجديدة جاءت بتدابير جديدة وبإجراءات تبسيطية لعمليات الصرف المنجزة من طرف الأشخاص الذاتيين المقيمين. إذ تسمح لأي شخص ذاتي مقيم يتلقى دخلا من مصادر أجنبية بفتح حساب بالعملة الأجنبية أو بالدرهم القابل للتحويل، كما تمكن المغاربة الذين قاموا بتحويل محل إقامتهم الضريبي إلى المغرب من تسوية رسوم واستحقاقات القروض المتعلقة بالعقارات المصرح بها، كما قامت بالرفع من سقف كل من مخصصة السياحة ومخصصة التجارة الإلكترونية.

بموجب مقتضيات الدورية الجديدة، يسمح للأبناك بفتح حسابات بالعملة الأجنبية أو بالدرهم القابل للتحويل لفائدة الأشخاص الذاتيين المقيمين غير المسجلين في السجل التجاري والمتوفرين على دخل من مصادر أجنبية من أجل تمكينهم من تغطية نفقاتهم الجارية في الخارج. يمكن أن يصل إعتماد هذه الحسابات إلى 70% من الدخل بالعملة الأجنبية.

كما تمكن الدورية الجديدة المغاربة الذين قاموا بنقل إقامتهم الضريبية إلى المغرب من تحويل رسوم واستحقاقات القروض المتعلقة بالعقارات التي تم التصريح بها، وذلك في حدود 5% من قيمة إقتناء العقار.

أما فيما يخص مخصصة السياحة المحددة في 45.000 درهم، فقد تم الرفع من المخصصة التكميلية لتعادل 25% بدلا من 10% من قيمة الضريبة على الدخل المؤداة والرفع من السقف الإجمالي لمخصصة السياحة من 100.000 درهم إلى 200.000 درهم.

وفي نفس السياق، سيكون بإمكان المستفيدين من مخصصة السياحة من إستخدام الرصيد المتبقي من المخصصة لتغطية رحالتهم السياحية في السنة الموالية. يمكن الستفادة من ذلك مرة واحدة.