جنازة الليل تكشف عن فضائح النهار.!؟

رغم أنهم أرادوها أن تمر تحت جنح الظلام لطمس حالة الإحتقان التي تعرفها المدينة . جنازة طفل تافراوت تسلط الضوء على حقائق خطيرة يكشف عنها الفيديو المتداول بهذا الخصوص !!.
نساء تافراوت يكشفن المستور ويفضحن المسؤولين والمنتخبين الجمعاتيين والإقليميين والجهويين من الأغلبية المعلومة الجاثمة على صدور ساكنة المنطقة :
– غياب سيارة الإسعاف والضحية تم نقله على ظهر أخيه صوب المستشفى ،
– شرود الوقاية المدنية .
– المسؤولون على كل المستويات يتمادون في إهمال الساكنة، والغياب في الظروف الحرجة ، والتماطل والإستهتار بحقوق ومشاكل المواطنين
– مستشفى تافراوت ، حالة يندى لها الجبين ومجرد « محطة طاكسيات » للانتقال الى تزنيت ،
– فساد مستشري ، أشغال وإصلاحات متكررة ومتعثرة بدون حسيب ولا رقيب ،
– الساكنة تفتقد للماء الصالح للشرب ،
– المسؤولون والمنتخبون الحاضرون بقوة في المهرجانات والمواسم يغيبون عن جنازة المرحوم ويعوضهم السياح الأجانب …!!؟؟

شاهد الفيديو اسفله

بقلم: امسري عبد القادر