آركان في خطر و «اللوز » يحتفل

في الوقت الذي تعرف فيه مناطق
شاسعة بجهة سوس ماسة هجمات شرسة من طرف مافيات الرعي الجائر وتتعرض حياة واملاك المواطنين
للخطر، وحيث لا زالت فيه حناجر الشرفاء من رجال و نساء آدرار وأزغار تبح منددة بمشروع
الرعي و مضامين قانون 113/13 ، هاهم اتباع الحزب المسيطر على الفلاحة والغابات بتفراوت
يسبحون ، مرة اخرى، ضد التيار ويتجاهلون بشكل مستفز معاناة الساكنة ويتهافتون لالهاء
المواطنين عبر وسائلهم المعلومة، السهرات والمهرجانات ، (ومن ضمنها مهرجان اللوز)
….وإقناعهم بأن التنمية يجب ان تمر عبر برامجهم وأن المراعي في مصلحتهم وقانون
113/13 سيتكلف بحمايتهم …
فيا ترى أية أجندات يخدمون ….؟