هل هذا بداية نهاية معانات منطقة تافراوت؟

بعد ظهور حالات وباء كورونا في المنطقة شلت حركة النقل السري ، أو ما يسمى بإخطافن، بمنطقة تافراوت. ، وعانا أهل المنطقة بشكل واضح، حيت انعدمت كل الوسائل للتنقل لسد احتياجاتهم. وأثر دلك على الحركة الاقتصادية والتجارية في المنطقة.

واستبشر اهل المنطقة خيرا، خاصة منطقة املن بعد وصول اول حافلة للنقل الحضري التي ستربط بين تافراوت المدينة وقرى منطقة املن. وحسب بعض المصادر من المحتمل وصول حافلات اخر لخلق خطوط جديدة :

تافراوت – امانوز و تافراوت – تاسريرت ثم تافراوت – سيدي عبد الجبار

شريط مرش بريس

والسؤال المطروح هو ما مستقبل هؤلاء الخطافا الدين أسندت إليهم تلك المهمة من قبل ؟. أليس هم أولى بتسوية أوضاعهم؟. هل هذه مبادرة دات أمد بعيد ام هي خدمة مؤقت كجل الخدمات في هذا البلد نظرا للدعم الذي ينعدم أو ينقص مع مرور الوقت ؟…يتبع